معلومات علمية ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معلومات علمية ...

مُساهمة من طرف العابد هشام في الجمعة نوفمبر 28, 2008 11:33 am

''||'' ||إبداع مهندس|| ''||''
لاحظ أحد المهندسين المكلفين بالعمل على أحد المعدات الجديدة التي تعمل بالرادار في رايثيون أن أصابع الشيكولاته ذابت في جيوبه عندما اقترب من الرادار النشط , ثم ذهب بعد أن شغلته هذه الظاهرة وأحضر بعض الفيشار فوجد أن أشعة الرادار بإمكانها طهو هذا أيضا . وفي الشهور القليلة التالية لهذا اكتشف هذا المهندس وزملاؤه من المهندسين تدريجيا كيفية الوصول للصورة النهائية للمنتج الذي يباع اليوم بالملايين والذي يسمى بفرن الميكروويف .




''||'' ||لمـاذا يطفئ المـاء النار ؟|| ''||''


أولاً : عندما يلمس الماء جسماً ملتهباً، فإنه يتحول إلى بخار ويمتص بذلك كمية كبيرة من حرارة الجسم الملتهب. ولتحويل الماء المغلي إلى بخار، نحتاج إلى كمية من الحرارة تزيد خمسة أضعاف الحرارة اللازمة لتسخين نفس الكمية من الماء البارد إلى 100ْ سيليزية .
ثانياً : إن حجم الأبخرة المتكونة أثناء ذلك يزيد على حجم الماء الناتجة عنه بمئات المرات. وعندما تحيط الأبخرة بالجسم الملتهب، تمنع وصول الأكسجين إليه، وبدون أكسجين لا يحدث احتراق. ولزيادة قوة اطفاء الماء للنار، يضاف إلى الماء أحياناً قليل من البارود ! قد يبدو هذا التصرف غريباً، ولكنه معقول تماماً، ذلك لأن البارود يحترق بسرعة، ويحرر كمية كبيرة من الغازات غير المحترقة التي تحيط بالجسم الملتهب وتعرقل احتراقه فيما بعد.


''||'' ||السمـاء الزرقاء|| ''||''
هل تستطيع تفسير ذلك التنوع الجميل في شفق السماء عند الغروب و ذلك اللون الأزرق الجميل ؟ و ما هو جزء السماء الأكثر زرقة ؟ و لماذا لا يكون لون السماء جميعها منتظماً ؟ و لماذا لا تكون السماء زرقاء في الليل ؟



يرتكز تعيين لون السماء على العلاقة بين الطول الموجي لضوء الشمس و استطارته بجزيئات الهواء طبقا لنموذج رايلي للاستطارة " التشتت" فيعمل المجال الكهربي للضوء الساقط على تذبذب الالكترونات في الجزيئات ، التي تعيد بالتالي اشعاع الضوء ، فتنحرف الأطوال الموجية القصيرة أو النهاية الزرقاء للطيف المرئي عن اتجاهها الأصلي بمقدار أكبر مما تنحرف به الأطوال الموجية الطويلة أو النهاية الحمراء و بذلك تكزن السماء التي تعلو المشاهد زرقاء في غالبيتها ، عندما تكون الشمس قريبة من الأوفق و تقل زرقة أجزاء السماء التي يزيد بعدها عن الشمس على 90 درجة و ذلك لأن ضوء الشمس الذي يضيء هذه الأجزاء من السماء عليه أن يقطع مساراً طويلاً خلال الجو فينفد بذلك بعض ما يحتوي عليه من الضوء الأزرق أما السماء القريبة من الشمس و هي على الأفق فتظهر حمراء أو صفراء لأن الضوء الذي يضيئها يقطع مسافات طويلة خلال الجو فينفد اللون الأزرق .






''||'' ||الوقوف على ساق واحدة || ''||''
(حركة مستحيلة)
يقع مركزالثقل فيك بالقرب من مركز ثقل جسدك ويجب أن يكون الخط الرأسي المار منه إلى الأرض داخل المنطقة المحصورة بين القدمين وإلا فإن الإنسان يقع ويختل توازنه .

يمكنك اختبار ذلك بالوقوف وإحدى ذراعيك وجانب إحدى قدميك مسنودان بقوة إلى الحائط وإذا حاولت الآن رفع ساقك اخرى بعيدا عنك فإنك لا تستطيع أبداً فعل ذلك دون أن تقع على الأرض .





''||'' ||الطباشـير ذو الصرير|| ''||''


لماذا تحدث قطعة الطباشير صريراً بشعاً إذا أنت أمسكتها بطريقة غير سليمة ؟ و ما السبب في اهمية الإتجاه في ذلك ؟ لماذا تحدث بعض الابواب صريراً ؟ و لماذا تحدث إطارات السيارات صريراً أثناء زحفها على الأرض بعد توقفها المفاجئ ؟


ينتج الصرير الذي يسمع في هذه الحالات المتعددة من عملية الإلتصاق و الإنزلاق فالطباشير الممسوك بطريقة خاطئة مثلاً ، يلتصق أولاً بالسبورة ، ثم ينزلق فجأة عندما يثنيه الشخص الذي يكتب به بالقدر الكافي ، فيهتز اهتزازاً دورياً ضارباً على السبورة و محدثاً الصرير الذي نسمعه

و عندما تقل الاهتزازات يزيد الاحتكاك بين الطباشير و السبورة إلى أن يتلاصقا مرة أخرى .




''||'' ||بحر لا يغرق فيه أحد|| ''||''
(خواص السوائل)


سأل الطالب : هل هناك بحر لا يغرق فيه أحد فعلاً يا أستاذ .
فقال المعلم : نعم يقع هذا البحر في الأرض المحتلة فلسطين و يسمى البحر الميت و لكن ما تفسير ذلك علميا ؟
إن مياه البحر الميت مالحة جداً لذا فإن مياهه أثقل من مياه البحار الأخرى و هذا سبب استحالة الغرق فيه .




''||'' ||هل يمكنك نقل الماء فى الغربال ؟؟؟|| ''||''



قد يبدو هذا العمل في الظاهر مستحيلا ولإجراء ذلك نأخذ غربالا سلكيا بقطر قدره 15سم بحيث لا تكون ثقوبه رفيعة جدا (حوالي 1مم ) ونغطس شبكته في البارافين المسال ( المائع) ثم نرفع الشبكة من داخل البارافين فنرى أنها مغطاة بطبقة رقيقة من البارافين لا تكاد ترى بالعين إلا بصعوبة .
إن الغربال لم يتغير - فهو يحتوي على فتحات يمكن للدبوس أن يمر خلالها بسهولة - ولكن نستطيع الآن نقل الماء في الغربال بالمعنى الحرفي لهذه العبارة . ويمكن أن يحتوي هذا الغربال على كمية كبيرة نسبيا من الماء دون أن يسيل من خلال الثقوب ويجب عند ذلك صب الماء في الغربال بحذر تام مع المحافظة على عدم رج الشبكة .
والآن لماذا لا يسيل الماء ؟ لأن البارافين الذي لا يتبلل بالماء يكّون في ثقوب الغربال ، طبقات رقيقة جدا محدبة إلى الأسفل تعمل على حبس الماء .
ويمكن جعل مثل هذا الغربال البارافيني يطفو على سطح الماء أي يمكن استخدام الغربال في العوم على صفحة الماء بالإضافة إلى استخدامه في نقل الماء .
وتوضح هذه التجربة غير المألوفة عددا من الظواهر العادية التي اعتدنا عليها جدا بحيث لم نفكر في سبب حدوثها . إن طلي البراميل والقوارب بالقار وتزييت السدادات والجلب بالشحم والطلي بالأصباغ الزيتية ، وبصورة عامة ، عندما نغطي كافة الأشياء والحاجيات التي لا نريد أن ينفذ إليها الماء بطبقة من المواد الدهنية وكذلك عند معالجة ( طلي أو تشريب ) الأقمشة بالمطاط كل ذلك لا يخرج عن كونه عملية إعداد غربال ، شبيه بالذي تحدثنا عنه الآن . إن حقيقة الأمر واحدة في كلتا الحالتين ، ولكنها في حالة الغربال ، تبدو بصورة غير مألوفة .




''||'' ||لماذا ينقص وزنك حالما تنحنى من فوق الميزان ؟؟؟ ويزداد حالما ترفع يديك ؟؟؟|| ''||''

ليس في استطاعتك أن تجد وزنك الصحيح بالضبط ، إلا إذا وقفت على منصة الميزان دون أن تتحرك البتة . فإذا انحنيت فسيقل وزنك حالما تفعل ذلك . لماذا ؟
لأن العضلات التي تحني النصف السفلي من الجسم تعمل في نفس الوقت على رفع النصف العلوي من الجسم إلى الأعلى مقللة بذلك الضغط الذي يؤثر به الجسم على القاعدة . وعلى العكس من ذلك ففي اللحظة التي ينتصب فيها جسمك تعمل العضلات على دفع كلا نصفي الجسم أحدهما بعيدا عن الآخر وهنا يشير الميزان إلى زيادة ملحوظة في الوزن بناء على زيادة ضغط النصف السفلي من الجسم على منصة الميزان .وهكذا حتى أن رفع اليد يجب أن يؤدي إلى تذبذب مؤشر الميزان الحساس طبقا للزيادة القليلة التي تطرأ على الوزن الظاهري للجسم . إن العضلات التي ترفع اليد إلى الأعلى ترتكز على الكتف وبالتالي فإنها تدفعه مع الجسم إلى الأسفل وبذلك يزداد الضغط على منصة الميزان . وعندما نتوقف عن رفع اليد تتحرك العضلات المقابلة التي ترفع الكتف إلى الأعلى محاولة تقريبه من طرف اليد وبذلك يقل وزن الجسم أي يقل الضغط المؤثر على القاعدة .
وعلى العكس من ذلك عندما نخفض اليد إلى الأسفل فإننا نقلل من وزن جسمنا أثناء تلك الحركة فنزيده حالما نتوقف عن خفض اليد . وباختصار ، فإننا نستطيع بتأثير القوى الداخلية ، أن نزيد أو نقلل من وزننا ،الذي نعني به الضغط المؤثر على القاعدة .
avatar
العابد هشام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 214
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bouchagroune.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى